بغداد أخرى يصنعها المعْدَمون

المستقبل للأطراف. يُجمع “أصحاب” هذه المدن. وهي وحدها التي يستطيع المرء شراء منزل فيها بمئة متر قد لا يُكلِّف أكثر من 30 ألف دولار. أما الخدمات فهي قادمة لا محال، لأن هذه المدن تتسع على التوالي، ولأن أهلها سـ “يخربون” الدنيا لو حاولت الحكومة المساس بها أو هدمها. بل أكثر من ذلك، فإن مواسم الانتخابات التي تأتي كل أربع سنوات لا تمثّل للمعْدَمين سوى مناسبة للمساومة على أصواتهم مقابل تعبيد الشوارع وأعمدة الإنارة وبناء المدارس والمستوصفات. الأصوات غالية في بغداد، لكن المدينة ومستقبل مجتمعها وأهلها أرخص مما يتخيّل المرء.

Sourced through Scoop.it from: arabi.assafir.com

المستقبل للأطراف. يُجمع "أصحاب" هذه المدن. وهي وحدها التي يستطيع المرء شراء منزل فيها بمئة متر قد لا يُكلِّف أكثر من 30 ألف دولار. أما الخدمات فهي قادمة لا محال، لأن هذه المدن تتسع على التوالي، ولأن أهلها سـ "يخربون" الدنيا لو حاولت الحكومة المساس بها أو هدمها. بل أكثر من ذلك، فإن مواسم الانتخابات التي تأتي كل أربع سنوات لا تمثّل للمعْدَمين سوى مناسبة للمساومة على أصواتهم مقابل تعبيد الشوارع وأعمدة الإنارة وبناء المدارس والمستوصفات. الأصوات غالية في بغداد، لكن المدينة ومستقبل مجتمعها وأهلها أرخص مما يتخيّل المرء.

 

See on Scoop.itPolitical Transitions in the Middle East

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s